رويـــــال فـــريـــنـــدس

اسلاميات | رياضه | اخبار | صور | اغانى | افلام | مسلسلات | فيديوهات | كورسات | تطوير المنتديات | وكل مايخص الموبيل
 
الرئيسيةالمجلهمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول
الساده اعضاء رويـــــال فـــريـــنـــدس
نريد ان نعلمكم ان المنتدى يتوفر على رابطين
 http://royalfriends.own0.com
 http://assasi4ever.own0.com
وشكرااااااااااا
By Abu Ali Elassasy


شاطر | 
 

 روايه الحب المستحيل الجزء التاسع عشر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الجوكر
عضو مميز
عضو مميز
avatar

الجنسيه :
مزاجك ايه :
هوايتى :
المهنة :
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 129
نقاط العضو : 8773
شعبية العضو : 1
الجدي
الفأر
العمر : 32
تاريخ التسجيل : 10/05/2010
اوسمتى :
اوسمتى 3 :

مُساهمةموضوع: روايه الحب المستحيل الجزء التاسع عشر   13th يونيو 2010, 16:19

لفصل التاسع عشر

:::::::::::::::::::::::




ندى والجوال بأذنها ..
ندى / الوو .... اييييش ؟؟ ... كيييف ؟؟ طيب طيب
ندى بعد اسكرت الجوال .. قربت من امهااا
ندى بهمس / ماماااا
ام عبدالله التفتت عليهاا / هلااا يمه ؟؟ وش فيك ؟؟
ندى بنفس الصوت / مامااا عماد يقول ان بو وليد عمل حادث وهو جاي ..ويقول اطلعوا هاللحين مايحتاج نظل هنا ...
ام عبدالله شهقت / لاااا جد ؟؟
خلود التفتت عليهم / وش فيكم وش اللي صار ؟؟
ريناد بجنبها ريهام ولميس ورنيم .. وهما جالسين حواليهااا ويسولفوا معهاا ..
ريناد انتبهت من حركات ندى وخالتها وخلود وهما يتكلموا بشويش
( وش فيهم ؟؟ اكيد صاير شي مو زين .. )
ريناد وقفت بفستانها الذهبي الناعم واتجهت لندى ووراها لميس ورنيم
وريهام ..
ريناد وهي ترجف بخوف / وش فيكم ؟؟
ام عبدالله وقفت وحظنتها بقووه وبنبرة حزن / زواجك مو الليله .. بو وليد عمل حادث والحين هو بالمستشفى بـ
ريناد شهقت وبخوف / لااااااااااااا ... وش تقولي خااالتي ... حاادث
ريهام ولميس ورنيم / ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
لميس تناظر ندى / من اللي قال ؟؟ كيف عرفتواا ؟؟
ندى بهدووء / عماااد حكى معي وخبرني ..
ريناد وجهها إصفّر وعيونها ذبلت واصفرت وحاسه ان الدنيا تدور حواليها .. غمضت عيونهااا وكل ماتبغا تفتح تحس اللي حواليها يدوروا حواليهاااا بسررعه ... حست انها تبغا تشرب مويه .. ريقها جاااااف
مررره ..
وهي بحظن ام عبدالله لقت نفسها مسترخيه والدم اللي بعروقها جمد ومو حاسه بشي ..صوتهم ضعف والصورة تلاشت من قدامها ....
ام عبدالله حست ان ريناد خف ثقل جسمهااا عليهااا وانفاسهااا ودقات قلبها بطيئه مررره وعرقت كثييير ..
ام عبدالله بخوف بعدتها عنها ومسكتها بزنودهااا / رينااااااااااااد
لميس فتحت عيونها للآخر وقربت منها / رنوود وش فيك ..
ريهام بخوف حطت يدها على كتفها وتهز فيها / رينااد قلبي ردي علي
خلود من شافت هالوضع لبست عبايتها وركضت لبرى بدون شعور
ندى ورنيم / ريناااد .. رينااد
رنيم تهز كتفها / رنوود .. بيبي ردي علي ..
ام عبدالله حاطه يدها على قلبها وتتحس نبضها / يمه ردي علي ....
ندى بخوف / خلونا نوديها المستشفى بسرعه .. وين خلود ؟؟
خلود دخلت / يلاااا بسرعه البسوا عبدالله بياخذ ريناد المستشفى
ريهام لبست بسرعه وراحت لعند ريناد منهاره واخذتها من حظنن ام عبدالله ..
وبنبرة خوف / رنوود حبيبتي ردي علي .. انا ريهام ..
ندى ودموعها بعيونها جايبة عباية ريناد تلبسها ..
الا يدخل عبدالله بسرعه ووجها مخطوف وحالته حاله ..
عبدالله / يلااا بسرعه ..
تقدم وحط ايد ريناد على كتفه ومن الجهه الثانيه ندى ماسكتهااا
والكل وراااهم وخاايفين وحتى خطواتهم ثقيييله مررره ...
ام عبدالله بخوف / وش فيه بو وليد ؟؟ شالحادث اللي مسويه ؟
عبدالله بحزن / مو وقته يمه خلينا نوصل ريناد المستشفى بالأول
وبرى عماد وهشام وراكان .. واقفين عند المدخل ..
راكان اول ماطلع عبدالله ومعه ريناد حس ان قلبه يتقطع .. وان جد
ضعيف وماعرف يعمل لها أي شي يوم مااحتاجت له ..
وهو يناظر المنظر ارتبك مرره وانخطف لونه .. ( رينااااااااااد .. )
رنيم قربت من راكان / راكان انا رايحه معهم المستشفى طيب
راكان بنفس الوضعيه / يلااا وانا رايح يلاا تعالي معي ...
ركبوا ريناد سيارة عبدالله ومشوا للمستشفى بأسرع ماعندهم ..
وسيارة راكان وراهم ..
وعماد وهشام ركبوا سياراتهم ومشواا وراهم ..

::::::::::::::::::::::::::::

بالمستشفى
ريناد عالسرير ...
ندى بسرعه / عبدالله اطلب لها الدكتور عامر السوري هو اللي متابع
حالتها المرة اللي فاتت ..
عبدالله وهو يركض / اووكيه
الكل حوالين ريناد ..
وهي منسدحه ومو حاسه بشي ابد ..
راكان واقف برى وحده محتاااس وقف عند الغرفه / رنييم ..
رنيم طلعت ودموعها بوسط عينهااا / نعم ..
راكان بخوف / هاااا وش صار ؟؟
الا يتقدم الدكتور وعبدالله بسرعه ودخلوا الغرفه
رنيم وهي تبكي / مااتحس بشي ..
راكان ( آآآآآآآآهـ لا تقطعي قلبي .. مااستحمل اشوفها كذا وانا واقف برى
ولا بيدي اسوي لها أي شي .. )
طلعوا كلهم ومابقى الا عبدالله والدكتور
الدكتور بعد ماعيين حالتهاا وبلهجة شاميه / شو بهااا ؟ منهاارة كتيير ؟؟ محتاجه لدم وبسرعه ..
عبدالله بخوف / دم ؟؟ اووكيه .. خذ كل دمي اذا تبي ..
الدكتور / يلااا تعااا نعمل لك فحص بسرعه ..
الدكتور كلم الممرضه تحط لها مغذي على ماينقلوا لها دم ..
بعد ماطلعوا من الغرفه ..
الكل / هااا وش صار ...
ريهام بنبرة رجاا ودموعها على خدها / نقدر نشوفهاااا
الدكتور / لااا ماحدا يدخل هلأ .. خلوها عم ترتاح شويه ..
عبدالله / يلااا دكتور بسرعه ..
خلود تناظر عبدالله / وين
عبدالله وهو يمشي / محتاجه دم
راكان شهق / دم ؟؟ !!!
لميس / يااقلبي يارنود ماتستاهلي كل اللي صار لك
ام عبدالله / حاس قلبي ان هالزواج ماراح يتم ..
ندى ( والله كل هذا من حنتنااا عليه ... استغفر الله .. )
ريهام وهي تبكي / بليييز ابغا اشوفهااا .. خلوني ادخل لهاا
رنيم وندى ماسكينها ..
ندى / رهوووماا اهدي
رنيم / ماراح تدخلي وانتي بهالحاله .. اهدي .. ريناد مافيها الا الخير
ان شاء الله

هشام وعماد جالسين على احد الكراسي ..
عماد / والله ماتستاهل كل هذااا
هشام / هذا حال الدنيااا الله يعينهااا
عماد / الا وين عمي بو عبدالله
هشام / اكيد راح يشوف بو وليد
عماد / وحنا نظل هنا جالسين .. يلاا قوم نروح نشوفه
هشام / يلااا
عماد التفت على راكان / رااكااان
راكان جالس وحاط راسها على ركبه ..
رفع راسها ببطئ / نعم
عماد / يلااا خلينا نزور بو وليد ونشوف عمي اهو هناك بلحاله
راكان / لااا روحو انتوا انا ماني قادر اشيل رجولي ..
هشام / وش فيك ؟؟
راكان / هاا .. مافيني شي .. ابجلس شوي وجاي لكم روحوا انتم ..
عماد وهشام مشوااا
الا يجي عبدالله بيأس / آآآآآآآف فصيلة دمي ماتتناسب مع فصيلة دمهااا
ام عبدالله / خلااص كلنا نحلل ويشوفوا من اللي يصلح
الدكتور / يلاااا عجلوااا مافي وأت .. خلونا نلحأ عالبنت ..
رنيم تدخلت بسرعه / راكان اخوي دمه يتناسب مع دمهااا
الكل / أيه صح ..
ندى / يلاااا روحي ناديه بسررعه
عبدالله / هو اللي آخر مره نقل دم لها ؟؟
الكل / ايه
رنيم وهي تركض / راكان ... راكان
راكان رفع راسه بسرعه وجهه مخطوف لقى الكل متجمع / هااا وش صار ؟
رنيم / بسرعه قووم راح ينقلوا دمك لهااا بسررعه
راكان فز بسرعه / ويين .. اقصد كيف ..؟
عبدالله تقدم عنده / يلااا راكان طلبتك
راكان بسرعه / ماطلبت لو تبون قلبي اعطيهااا ..
ركض بسرعه ودخل غرفة سحب الدم ..

:::::::::::::::::::::

من جهه ثانية بالمستشفى
قسم العمليات ..
بو عبدالله جالس على احد الكراسي وحالته بالمره سيئه
عماد / هونهااا وتهووون وان شاء الله يطلع بالسلامه
هشام / الله يشاافيه يارب
بو عبدالله / خلااص بيروح مافي امل ..وانا اللي برمل بنتي من صغرها .
عماد / لااا لاتقول هالكلام ياعمي .. ادعي له ان شاء الله يقوم بالسلامه
بو عبدالله بيأس / الحادث ماكان سهل .. ماشفتوا السيارة كيف متدمره ..
ويتنهد ( آآآآآآه انا ماهمني الا هالبنت اللي هناك .. والله مو قادر احط
عيني بعيون الموجودين حواليهاااا .. انا المذنب في هالشي .. لو اني بايع جزء من املاكي كان ماصار اللي صار .. لا اخذته ولا ابتلت فيه ياارب سامحني .. والله اول مايقوم بالسلامه راح اعطيه اللي يبغااا الا بنتي ماراح افرط فيها ثانيه .. سامحيني ياريناد كنت قاسي معك وانا حاس انك شايله علي بقلبك كثييييييير..)
الا يطلع الدكتور من غرف العمليات
ووجهه مايبشر بخير ..
الكل وقف وتقدموا له بسرعه
بو عبدالله / هااا
الدكتور يهز راسه بيأس / عملنااا اللازم .. وحالته جداا صعبه ..
راح يظل بالعناية المركزة .. هو في حالة غيبوبة واحتمال معه شلل نصفي ....
الكل شهق .. / لااا
عماد حاط يده على فمه وحده متأثر
هشام يهز راسه بيأس
بو عبدالله خلااص اظلمت الدنيا بوجهه ..

::::::::::::::::::::

صعدوها لقسم التنويم ..بدلوا لهاا فستانهااا ولبسوها لبس المستشفى ..
ونقلوا الدم .. دم راكان يجري هاللحين بعروقها من جديد ..
.. لكنها لحد هاللحين ماتحس بشي ..
منسدحه وجهها اصفر وحوالين عيونها هالات سودا من التعب والسهر
وقلة التغذيه .. وجسمهااا حاااار حراراتها مرتفعة مرره .. وريقها جااف
باين من شفايفها الجافه ..
ريهام اول مادخلت عليهااا قربت منها وهمست بأذنها / رنوود قلبي ردي علي .. انا ريهام .. تسمعيني .. احبك ..والله ..
ندى ولميس ورنيم جالسين جنب بعض ..
وام عبدالله وخلود سواا
خلود بخوف / يعني لمتى هي كذااا ؟؟ متى راح تصحى ..
لميس ودموعها بوسط عينها / الدكتور يقول حالتها متدهورة
ندى وهي تتنهد / آآآه ياريناد .. كأنها حاسه ان راح يصير شي
لا لبست الفستان الأبيض ولا حتى راحت تزينت .. ولا شي ..
رنيم وهي تبكي / بعد قلبي .. عروس وليلتهم هي وزوجها بالمستشفى
ريهام بعصبيه / بس .. كفااااااااايه .. تراها تحس .. ارحموها شووي
ندى / وش فيك معصبة .. مثل مانتي خايفه عليها حنا خايفين عليها
لميس / من حر مافي قلبنااا حنا نتكلم ونحكي ..
ام عبدالله بصوت واطي / خلاااص وبعدين معكم اسكتوا حنا
بالمستشفى ..
الا يضرب الباب عبدالله ويدخل ..
ام عبدالله / هااا الدكتور ماقال لك شي ؟؟
عبدالله / لاا .. خلاص يلااا نمشي مالها داعي جلستنا
الدكتور يقول لازم نخليها ترتاح ..
وبكرا الصباح نمرهااا وان شاء الله تكون احسن ..
ندى / لااا انا راح ابقى هنا معهااا
عبدالله / لاا لا حد يبقى .. ماراح تصحى هاللحين خلوها ترتاح بكرا راح نمرها الصباح .. وان شاء الله تتحسن ..
ريهام / لااا انا راح ابقى هنااا ماعندي حد بالبيت لمين اروح ؟؟
لميس التفتت على ريهام / رهومه اتركي ريناد ترتاح وبكرا راح نزورها كلناا ..
ندى / ريهام ... قومي معنا البيت .. ماراح نخليك تنامي لوحدك ببيتكم ..
ام عبدالله / يلاااا عبدالله ينتظرنا برى ..
بعد ماطلعوا كلهم .. برى الغرفه ..
رنيم راحت عند راكان / يلااا راكان ...
راكان ببرود / مااصحت ؟
رنيم هزت راسها بيأس / لااا
راكان بجديه / رنيم ابغا اشوفهااا
رنيم !! / تشوفهااا ؟؟ لاا وش راح يقولواا اهلهاا ..
راكان بحزن / رنيم بو وليد بين الحيا والموت
رنيم شهقت / لااا ..
راكان فتح ازرة ثوبه / احس اني مخنووق .. رنيم تكفين ابغا اشوفهاا
رنيم / انتظر عالأقل يطلعوا كلهم برى المستشفى ..
راكان بعد مابلع ريقه / طيب ..

::::::::::::::::::

طلعوا كلهم وركبوا السيارة ..
وبالسيارهــــــــ ..
ام عبدالله / عبدالله وين ابوك ؟؟
عبدالله بحزن / مشى للبيت .. وصله عماد وهشام ..
ندى / عبدالله كيف صار الحادث ؟؟ وكيفه هاللحين ؟؟
عبدالله بنفس النبرة / آآآهـ ادعول له .. هو بين الحيا والموت .. الحادث
كان مرره صعب .. والسيارة احترقت فيه ..
الكل شهق / .........
ريهام / ياقلبي على رنود لاحد يحكي معها بكراااا ..
ندى / اكييد .. ان درت بتروح فيهااا .. كفايه اللي جااهااا
لميس حاطه راسها على كتف ندى / احس ان ظلوعي وعظامي متكسره
ندى / وانااا بعد .. الا رنيم راحت مع راكان ؟
ريهام / ايه .. راحت معه ..
لميس / معليش راح اتعبكم وصلوني بيتنااا .. طيب

::::::::::::::::::::



راكان اول ماطلعوااا على طول توجه للغرفه اللي موجوده فيها ريناد ..
ركان يناظر رنيم / راح ادخل وانتي انتظريني هناااا
واول مادخل .. دخل بخطوات بطيئه مرتبكه ..
رفع راسه وناظر السرير ليمن تلاقت عيونه على ريناد
راكان فتح عيونه للآخر وتقدم بسرعه ... ونبضات قلبه تدق بقووه
وبسرررعه ..


لقاها مصفرره .. وبشرتها اللي كانت نااعمه كأنها بنعومتها بشرة طفلة وهاللحين جاافه مرررة وحتى شفاتها زرقا وجافه ... بيدها ابرة المغذي .. ومنظرها يقطع القلب ... وحالها يرثى لها ..
راكان قرب منهااا ودموعه بعيونه منحبسه .. وضاااايق صدره مرره ..
نزل وثنى ركبه بالأرض واتكأ وهو مقرب من السرير ووجهه باتجاه
وجهها مد يده ببطئ ومسح على شعرهاااا و يتحسس خصل شعرها
النااعمه .. / ريناد .. حاسة فيني .. انا راكان .. ريناد اعذريني
ماوقفت معك مثل مانتي تبي .. اعترف لك اني كنت ضعيف ..
وربي كل يوم افكر فيك وماهان علي اشوفك تترجي فيني ..بس ياقلبي
مافي بيدي شي .. اخذت سلفه علشان تعطيه الفلوس ويتنازل عنك ..
بس رفض .. وعاند اكثر .. انااا مااقدرت ابعدك عنه .. انا ضعيف
وغبي وعااجز ماقدرت اساعدك وانتي بأمس الحاجه لي ..
نزلت دمعه منه بحراااره ..
( نص حزن الكون مرسوم ٍ ابعيني
ونصه الثاني غدى بالقلب ذايب
والدموع اللي تعانق وجنتيني
ماهي إلا جمرتين ٍ من لهايب .. )



قرب ايده ومسك ايدهااا وشبكها بين اصابعه وضمها بحنااان
وبصوت حنون / قلبي مااراح اتركك .. انا من دونك ولا شي ..
ماراح اتخلى عنك ابد .. << وتنهد بقووه / احبك .. احبك
وهو يناظرهااا / ريناد .. تسمعيني ! ؟ احبك .. ايه احبك .. تسمعيني
انتي معي ؟؟ حااسه فيني .... ؟؟
وبنفس الوضعية قرب فمه من اذنهااا وبهمس / احبك .. حاسه فيني ؟؟
بعد وجهه منها بيأس ..
الا تدخل رنيم الغرفه .. ولقت راكان ماسك ايدها وجالس متكئ على ركبه .. ودمعة بوسط خده .. !!
رنيم قربت منه ببطء / راكان ..
راكان كفكف دموعه بسرعه .. والتفت عليها وهو بنفس الوضعيه / نعم ..
رنيم / خلينااا نمشي ماما قلبها مشغول علينا .. تبغا تكلمك .. وجوالك مقفل ..
راكان بنبرة حزن وألم / مو حاسه بشي !!
رنيم / بليييز لا تقطع قلبي .. خلينا نمشي ونزورها بكراا .. اكيد راح
تحس وتصحاا ..
رنيم سحبت ذراعه وفلتت ايد ريناد عنه .. / كفاايه .. خليها ترتاح ..
ومشت وطلعت ..
راكان عدل جلسته ووقف ببطئ وقبل لا يمشي .. طبع قبلة على خد ريناد
بحناان .. وبصوت قريب للهمس / احبك ..

:::::::::::::::::::::::

الساعة 3 الا ربع الفجر ..
دخلت لميس سويتهاا وحيلهااا منهد بالمرره ..
شلحت عبايتهااا ودخلت الغرفه ...
هشام استقبلهااا / رجعتي ؟؟
لميس هزت راسها بأيه ..
هشام نزل من السرير و
مسكها من يدها بقوه / وينك لهالحين ؟؟
لميس وهي تناظره مستغربه / ويين ؟؟ بالمستشفى ..
هشام / وجوالك ليه مقفل ؟؟ وليه ماحكيتي معي بالمستشفى لما شفتيني ؟
وليه مارجعتي معي البيت ؟؟
لميس بخوف / كان قلبي مشغول على ريناد .. بعدها انت طلعت وماعطيتني خبر ..
هشام / كيف اعطيك خبر وانتي مقفله جوالك .. وحظرتك داخل الغرفه
كيف اخبرك يعني ؟؟ وبكرا ماتروحي الا بأذني وماترجعي الا بأذني ..
لميس نزلوا دموعها بسرعه / طيب ليه انت معصب كذاا ؟؟
هشام / ماني معصب يعني تشوفيهااا عدله ترجعي هنا مع واحد غريب ؟
لميس بنفس النبرة / طيب معي اهله كلهم عبدالله ماكان لوحده .. علشان تقول كذاا ..!! وثانيا كنت مضطره اروح معهم .. وانت طلعت .. يعني مع من راح اجي ؟؟
هشام / والله انك تغثي الواحد بحركاتك ... تقفلي جوالك ليه ؟؟
لميس بعصبيه / مافيه شحن .. << وطلعتهاا من الشنطه اللي بجنبهاا /
شووف تأكدت ؟؟
هشام تأكد .. وتطمن ..
ناظر بعيونهااا ولقى فيهم تعب وارهاق وغير غير كذااا معصبه .. ماتحمل يشوفها كذااا لمهااا بقوه بحظنه ..
هشام بهدوء / خلااص لميس حقك علي ..
لميس وهي معصبه تحاول تبعد عنه وهي تبكي / ابعد عني .. انت ماتقدر ابد .. وماتحس فيني ...
هشام بعدها و مسكها بزنودها / اناا مااحس فيك ؟؟ بالعكس انا كان قلبي
مشغول عليك .. تأخرتي مارجعتي الا هاللحين .. وانا هنا صار لي ساعة ..
لميس وهي ترجف بين يدينه وتبكي / رنوود ليلة زواجها تنام بالمستشفى
!! والله حرااااام ..
هشام لمهاا بحنان .. ومسح على شعرهااا النااعم / كفاايه لميس .. ربي
يشفيهااا ويشفي زوجهااا .. ويطلعوا بالسلامه .. لموو لا تضايقي نفسك
لا تبكيين .. << وهو يكفكف دموعها / دموعك غاليه .. مثل مانتي غالية
بقلبي ..
لميس بنبرة حزن / نفسيتي تعباانه .. وحاسه اني مخنوقه ..
هشام / بسم الله عليك ..
سحبها وجلسها بطرف السرير .. وراح المطبخ يجيب لها كاسة مويه ..
لميس ( آآآهـ ياريناد ليه يصير لك كل هذاا .. ليه ؟؟ ماادري وش راح
نقول لك بكراا .. بو وليد بين الحيا والموت ؟؟ ولا ايش ؟؟ )

::::::::::::::::::::::::::

ندى دخلت الغرفه ومعها ريهاام ..
ندى / كفاايه ريهام وربي تعوري قلبي ..
ريهام وهي تبكي بهدوء / تتوقعي صحت هاللحين ؟؟ هاللحين تحس ؟
ندى تهديهااا لأنها جد تبكي من قلب / ان شاء الله .. والصباح لرحنا لها
اكيد راح نلاقيها صاحيه ..
ريهام / يااقلبي عليهااا نفسيتها كانت مره زقت .. لا نوم ولا اكل ولا
شرب كويس وكان جسمها مرره اصفر .. ولما سمعت هالخبر
اكيد مااستحملت ..
ندى حابسه دموعهااا / عارفه ريهام .. لأنا كنا ظالمين معهااا
انجبرت على شي ماتبغااه .. وهالشي ربي مايرضااه الزواج عمره
ماجااا بالغصب وبهالطريقه هذي ...
ريهام / ايووه .. وحنااا ماقصرناا دوم ندعي عليه .. خاصة بالفترة
الأخيرة .. استغفر الله ياربي ..
ندى / استغفر الله .. يلااا رهوماا خلينااا نصلي .. الساعة 4 ونص
هاللحين ..

:::::::::::::::::::::::::::::

راكان منسدح على السرير وقلبه مع ريناد وصورتها مافارقت خياله ولا
لحظة .. ضايق خلقه عليهاااا .. وخاطره يكون بجنبهاااا ويسمع انفاسها
خاطره اول ماتصحى تصحااا وهو جنبهااا .. يبغاها تحس فيه .. تحس
بقلبه اللي ماينبض الا بأسمهاا .. تحس بوجوده وبقربه ..
نزل من السرير بسرعه وطلع برى الغرفه ..

::::::::::::::::::

لميس بعد مابدلت ملابسهااا .. انسدحت واتكأت على المخده وهي مرره
مرهقه ..
هشام قرب منها / لموو نامي ارتاحي .. الساعة 5 وانتي لحد هاللحين
مانمتي ...
لميس / آآآهـ حاسة ان جسمي متكسر .. مو عارفه انام ..
هشام / ناامي لا تخافي راح اصحيك الساعة 8 ونص علشان تشوفيهاا
لميس بأبتسامه صفرااا / جد ؟ راح توصلني المستشفى ؟؟
هشام بأبتسامه عريضه / ايه ..
لميس مدت يدها للدعااء / يااارب تكون صااحيه .. وتحس فينااا .. يارب

::::::::::::::::::::

راكان وصل المستشفى ..
صعد للدور الثاني ..
قسم التويم ..
غرفة 153
ريناد فارس الفارس ..
(طبعا لان المستشفى خااص معظم وقت الزيارة يكون مفتوح
بأي وقت ..)

فتح الباب بشويش ودخل ..
لقاها بنفس وضعيتهاا .. كل شي على مااهو .. ماتحركت ..
ولا التفتت .. اللي تحرك الوحيد ماء المغذي المعلق جنبها وصل لثلثه ..
راكان قرب منهاا وحاس ان قلبه وروحه وعقله مو معه هاللحين ...
قرب الكرسي من السرير وجلس .. جلس وهو يناظرهاا ..ويراقب شهيقها وزفيرهااا بكل اهتماااام ...
يتحسس كل شي قدامه .. وجهها وشعرها اللي مرمي عالمخده بجنبهااا وعيونهاا المغمضه ورموشها الطويله المسترخية .. وانفهاا الدقيق .. وفمهاا الصغير .. وخدودهااا اللي تعود يشوفها متوردة هاللحين مصفرة وشاحبه ..
مسك يدهاا اللي يحس انها محتاجه لحد يوقف معهاا .. ويواسيهاا
مسكها بحنااان .. بعد ماباسهاا بباطن كفهااا / امووت فيك .. ياليت اللي
فيك فيني ..

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
روايه الحب المستحيل الجزء التاسع عشر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رويـــــال فـــريـــنـــدس :: ––––•(-• ادب _ خواطر _اشعار •-)•––––-
انتقل الى: